������ ������������������

أم صديفى دائماً ما أتمنى أن أمسك ببزازها الكبيرة و العملاقه التى لم أشاهد لها مثيل إلا علىفى فئهو كم مرة قمت بالأستمناء على صورها التى أصورها لها وهى تستحم وأثناء لا تدرك ذلك لكن أعتقد أنها كانت مدركه لذلك ' وكانت كلما ذهبت إلي منزلهم تحتك بظيزها الكبيرة علي زبري وكنت أحلم كل يوم بأني أنيكها في يوم من الأيام أجدإتصال من صديقى تومي إبن سيبيل ستالون ويطلب مني أنامساعدته أمه في شئ ما له علاقة بمهارتي في التصوير الأحترافي ويخبرنى أنه غير موجود في المنرل لكي يساعدها فأقبل طلب صديفي وأذهب لمساعدتها وأجدها تنظرني بملابس مجسمه ضيقه تظهر طيزها الكبيرة التي لايمكن مقاومتها وتخبرني أنها شابقه جنسيا بعد الطلاق وكانت تريد تغير صورها القديمة من على تطبيق المواعده التي هي قديمة منذ خمس سنوات و لقد علمت من أحدهم أنى مصور محترف وتقول لي أين معداتك لا تعلم ما يوجد في البنطال من عجائب بجانب زبري وهو هاتفى ذو الكاميرا الرهيبة وتذهب لتلبس ملابس مثيره في عرفه نومها وأذهب لأجدها شبه عارية تماماً بااملابس الداخلية أحاول التماسك لكن زبري يتضخم أمام عظمة بزازها الكبيرة وأحاول إخفاء ذلك بتصويرها وتطلب مني إحضار الزيت من الحمام وتقول له أن يدهنه عليها وهنا بدأتوا أستغل الأمر وأفعص في بزازها وجهلها ممحونه وجعلتها تمص لي وتركب زبري ومشاهدة ممتعه سكس مترجم عربى برازرس +18

������ ������������������ من مقاطع الفيديو الإباحية المجانية

أفضل الاتجاهات الإباحية